المزيد من المواضيع

مميزات الهجرة للعمل في السويد

الهجرة للسويد للعمل لها مزايا عديدة وسنتكلم في هذا المقال عن المستوى المعيشي للمهاجر العامل في السويد والإجازة المرضية والفوائد المرتبطة بالعمل وعدة أشياء قد تجعلك تختار الهجرة للسويد لأجل العمل والعيش فيها.

1 – الفوائد المرتبطة بالعمل في السويد:

أن تحصل على عمل في السويد فإن ذلك يعني أنك تحصل على مجموعة من الفوائد، منها إجازة رعاية الطفل وإجازة مرضية مدفوعتا الأجر، هذا بالإضافة إلى معاش قائم على أساس العمل وتأمين بطالة (اختياري)، حيث يرتبط كل ذلك بالراتب الخاص بك.

– الإجازة المرضية

إذا كنت مريضاً، فإن النظام السويدي يعطيك الوقت والتعويض الكافي حتى تتعافي، ويتم دفع الإجازة المرضية في السويد بنسبة 80% من راتبك، بحيث يعد اليوم الأول فترة انتظار، بمعنى أنه لن يدفع لك صاحب العمل أي شيء عن اليوم الأول، بل سوف يدفع لك إجازتك المرضية لمدة تصل إلى 13 يوم لاحقة لفترة الانتظار، وإذا كنت مريضاً لمدة تزيد عن 7 أيام، فينبغي عليك إحضار شهادة طبية نفيد سبب تغيبك عن العمل.

– إجازة رعاية الطفل

تعد إجازة رعاية الطفل جزء أساسي في حياة العائلة السويدية، تجعل في الإمكان إنجاب أطفال بينما أنت مستمر في بناء حياتك المهنية، حيث تسمح هذه الإجازة للوالدين المكوث في المنزل مع الأطفال والاحتفاظ بأعمالهم في نفس الوقت.

يتمتع الوالدين بإجازة لرعاية الطفل قدرها 480 يوماً مدفوعة الأجر للطفل الواحد، مع الاحتفاظ بـ 60 يوماً لكل طفل، ويعد هذا شيئاً أساسياً لتشجيع المساواة بين الجنسين والمسئولية المشتركة، كما يتم منح الآباء 10 أيام إضافية مدفوعة الأجر عند ولادة الطفل.

– إعانة بطالة

فبينما أنت تعمل، فأنت تحتاج إلى أن تدفع في “برنامج تأمين البطالة”، الذي بدوره يضمن لك فوائد يمكنك الاستفادة منها حينما تفقد عملك.

وتدار هذه البرامج التأمينية من خلال الاتحادات التجارية، حيث يتطلب منك عضوية منفصلة يقوم بإنشائها العامل بنفسه، وتعتمد مصاريف وفوائد التأمين على مجال العمل وعلى البرنامج التأميني الذي تختار.

– دخل التقاعد (المعاش) القائم على أساس العمل

خلال حياتهم العملية، يحصل جميع العاملون في السويد على ما يسمى “دخل التقاعد”، بالإضافة، يقوم أصحاب العمل بدفع مبلغ شهري إضافي يسمى “دخل مهني”، حيث يمكن تصوير نظام التقاعد السويدي على شكل هرمي، حيث يكون دخل التقاعد الأساسي الخاص بك قاعدة الهرم، ومساهمات صاحب العمل في منطقة الوسط، بينما تحتل أي خطط تتعلق بمدخرات دخل التقاعد الشخصي أنت تختارها رأس الهرم. ويمكنك أيضاً اختيار وقت التقاعد المناسب لك، حيث يختار بعض الناس التقاعد في سن مبكرة عند الخامسة والخمسين من العمر، بنما يبدء دفع دخل التقاعد وأقساط التقاعد ابتداءً من سن الواحد والستين من العمر.

2 – مستوى معيشي مرتفع :

باعتبار السويد إحدى الدول ذات المستوى المعيشي المرتفع في العالم، توفر السويد للمقيمين بها حياة كريمة من المهد إلى اللحد، ونأخذ على سبيل المثال عامل الكهرباء في السويد، فإن عامل الكهرباء في السويد يمتلك منزلاً مكون من ثلاث غرف في المدينة، وربما منزل صغير في الريف لقضاء إجازة الصيف مع شريك الحياة، الذي بدوره يعمل بوقت كامل، حيث لكلاهما القدرة على امتلاك سيارة تعمل بالغاز الحيوي، إجازة سنوية بالخارج مع دعم اثنين من الأطفال في الرعاية اليومية.

ومثل جميع العاملين بالسويد، يتمتع العامل أيضاً بخمسة أسابيع كإجازة سنوية، بالإضافة إلى إجازة مرضية كلاهما مدفوع الأجر، بجانب أخرى لرعاية الأطفال.

وإذا كان لديهما طفلاً، فإنهم يتمتعون بعدد 480 يوماً مدفوعة الأجر لرعاية الطفل، وبينما هم يعملون، يتم السماح لهم بعدد 120 يوم مجمعة مدفوعة الأجر لرعاية الطفل المريض.

وترى السويد أن جميع هذه المميزات هى حقوق ضرورية لكل فرد، بغض النظر عن الدخل أو الوضع الاجتماعي، فهم يعملون لضمان التحاق جميع الأطفال بالتعليم، وتمتعهم بالرعاية الصحية الجيدة، وأن ينال جميع الناس من كل الطبقات في المجتمع فرصاً متساوية.

ويكون التعليم مجانياً ابتداءً من سن السادسة إلى مرحلة الجامعة، ويقوم صاحب العمل بدفع جميع المميزات من رعاية صحية ومعاش، بالإضافة إلى الضرائب على الدخل التي يدفعها العامل بنفسه.